العفو الدولية: السعودية تتقصد تدمير المدارس اليمنية

وكالة مرصد للأنباء / متابعات 

في تفاصيل المجزرة السعودية الأخيرة، فقد أكدت وسائل اعلام يمنية أن طيران العدوان قصف مدرسة الفلاح التي تقع على بعد نحو 53 كيلومترا شمال غربي العاصمة صنعاء، مشيرة الى أن ثمانية أطفال قتلوا، وأن 15 طفلا آخر أصيبوا إصابات بالغة، و استشهاد معلم كحصيلة أولية في جريمة لم تكن الأولى من نوعها والتي تستهدف قطاع التعليم في اليمن.

استهداف الطائرات السعودية للمدارس اليمنية تم توثيقه دولياُ، حيث اتهمت منظمة العفو الدولية في عدة تقارير متعاقبة التحالف الذي تقوده السعودية بقصف المدارس في اليمن وحرمان آلاف الأطفال من التعليم في خرق للقانون الدولي لحقوق الإنسان، وطالبت  المنظمة الدولية “كل الدول التي تدعم التحالف الذي تقوده السعودية، ومن بينها أمريكا وبريطانيا بوقف إمدادات وصفقات الأسلحة التي تستخدم في خرق القانون الدولي“.

وكانت المنظمة ذاتها أكدت في تقرير حمل عنوان “أطفالنا يقصفون”، صدر قبل أشهر أن بعض المدارس اليمنية تعرضت للقصف أكثر من مرة في إشارة إلى أنها مستهدفة عن قصد، لافتة الى أن تحقيقاتها أكدت أن المدارس التي استهدفتها  السعودية لم تستخدم في أغراض عسكرية، مما يوحي بأن السعودية تتعمد تدمير المنشآت التعليمة في اليمن.

Categories: التقارير,اليمن

Tags: ,,,